غزة – وكالة صفا – إصدار خارطة غزة السياحية بالانجليزية

صدرت الأحد خارطة غزة السياحية باللغة الانجليزية، والتي تحتوي على كافة الأماكن والمواقع الأثرية والسياحية والاقتصادية والتعليمية والصحية في مدينة غزة.
وشارك في إصدار الخارطة شركات ومؤسسات مجتمعية وثقافية وتعليمية، منها الكلية الجامعية للعلوم المهنية والتطبيقية صاحبة فكرة إنشاء الخارطة، وشركة صدف ويمامة، وبلدية غزة، والراعي بنك فلسطين.
وقال عميد الكلية الجامعية يحيى السراج خلال حفل إصدار الخارطة “إن طباعة وتوزيع أول خارطة سياحية لمدينة غزة بهذه الدقة كانت ثمرة جهود وانجازات على مدى أشهر طويلة، بالتعاون مع عدة مؤسسات وفئات وشركات”.
وأوضح أن الخارطة ترشد زوار المدينة لكافة الأماكن التاريخية والأثرية والاقتصادية والتعليمية والصحية وغيرها، مؤكدًا على أهمية هذه الخارطة كون غزة محط انتباه ونظرًا لكثرة زوارها.
ولفت إلى أن أفكار الخارطة جاءت بتكاثف عدد من طلبة وأساتذة وخريجي الكلية الجامعية، مشيدًا بالجهات الراعية لإصدارها، وأبرزها مداد وصدف ويمامة وبلدية غزة.
وأشار إلى أن الإصدار الأول للخارطة جاء باللغة الانجليزية، وأن هناك تطلع لإصدارها قريبًا باللغة العربية وبلغات أخرى، مؤكدًا أنه سيتم بذل الجهود من أجل إصدار خارطة منقحة بطريقة تواكب التطور في الخارطة العربية.

تحدٍ للواقع

من جانبه، قال رئيس مجلس أمناء الكلية الجامعية جمال الخضري “إن خارطة غزة هو أول مشروع يلقي الضوء على المواقع الهامة الأثرية والسياحية والتعليمية والاقتصادية والخدماتية في القطاع، لكي تكون معينًا لكل الزائرين لغزة”.
وأضاف “إصدار الخارطة ليس بدعة، كون في كل مدن العالم يتم إصدار مثلها، لكن إصدارها في مدينة غزة يعد تحديًا لكل الواقع الصعب من حصار وعدوان واحتلال، وهو يبرز الصورة الحضارية المشرقة لغزة ولفلسطين يشكل عام”.
ودعا لإطلاق عمل مشروع خارطة سياحية وسياسية لفلسطين، حتى تكون عنوانًا للتوحد، مشيدًا بجهود بلدية غزة ودورها في إصدار الخارطة، وبمشاريعها الهادفة للارتقاء بكافة الخدمات في المدينة.

أهمية المدينة

بدوره، قال رئيس بلدية غزة رفيق مكي “إن أهمية إصدار الخارطة يأتي من أهمية مدينة غزة، وليس لجلب السياح وتحسين الوضع الاقتصادي فقط، وإنما لكي نعطي هذه المدينة الصامدة حقها”.
وأشار إلى أنه في عام 1998 تم إصدار خارطة سياحية لمدينة غزة لكن لم تتم متابعة العمل لتطويرها وتحديثها، مضيفا “هنا جاء دور الكلية الجامعية في إحياء هذه الفكرة وإخراجها إلى الواقع”.
وعدّ أن الخارطة ناطقة لمدينة غزة وحضاراتها وأماكنها التاريخية، مشددًا على أنها جاءت لتعطي الفكرة الحقيقية عن المدينة، ولتزرع في أبنائها الحفاظ على الهوية والتواصل مع التراث والتاريخ.
بدوره، قال خلدون أبو سليم ممثلاً عن بنك فلسطين “إن رعاية البنك لإصدار الخارطة جاء بهدف المساهمة في إبراز مستوى مناطق غزة وتطوير حالة السياحة في ظل ما عانته من عدوان واحتلال وحصار”.
وبيّن أن مساهمة البنك تأتي لانجاز عمل رائد يساهم في دفع عجلة التنمية في القطاع، وتشكيل حالة اقتصادية أفضل، وكجزء من مسئولية البنك تجاه أبناء الشعب الفلسطيني.

By: |July 4, 2011|Categories: News|

RSS
0 Comments

Allowed tags

  • <a href="" title="">
  • <abbr title="">
  • <acronym title="">
  • <b>
  • <blockquote cite="">
  • <cite>
  • <code>
  • <del datetime="">
  • <em>
  • <i>
  • <q cite="">
  • <strike>
  • <strong>
Leave a comment