غزة – جريدة الايام – الاحتفال بإطلاق أول خارطة سياحية لمدينة غزة

احتفلت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بإطلاق أول خارطة سياحية لمدينة غزة المنفذة من شركة مداد برعاية مالية من بنك فلسطين، وبتعاون مشترك مع بلدية غزة، وذلك على أرض فندق الديرة على شاطئ بحر غزة.
وانطلقت الاحتفالية بحضور ومشاركة كل من المهندس جمال الخضري رئيس مجلس أمناء الكلية، ود. يحيى السراج عميد الكلية الجامعية، والمهندس رفيق مكي رئيس بلدية غزة، وخلدون أبو سليم ممثل بنك فلسطين، والمهندس أمير شراب مدير شركة مداد.
وأعرب السراج عن سعادة الكلية، وفخرها بالاحتفال في هذا اليوم الذي يشهد توزيع أول خارطة سياحية لمدينة غزة والتي تأتي ثمرة أشهر طويلة من العمل الدءوب والمتعاون بين الكلية الجامعية وشركة مداد مع عدد من الجهات المتخصصة، مثمنا جهود كافة الرعاة الذين ساهموا بشكل كبير في تمويل هذا العمل المميز، وإخراجه بهذا الشكل الإبداعي.
وأكد السراج أن فكرة مشروع خارطة غزة السياحية نبعت من رؤية الكلية بضرورة مساندة مدينة غزة وتقديمها بالشكل الجميل أمام زوارها، خاصة وأنها تضم الأماكن الأثرية والسياحية والخدمية في مدينة غزة، معتبرا هذا الإنجاز خدمة متواضعة تقدمها الكلية تجاه مدينة غزة، مشيرا إلى أن الإصدار الأول للخارطة جاء باللغة الانجليزية، وأن هناك تطلعا لإصدارها قريبًا باللغة العربية وبلغات أخرى، مؤكدا أنه سيتم بذل الجهود من أجل إصدار خارطة منقحة بطريقة تواكب التطور في الخارطة العربية.
من ناحيته، أكد الخضري أهمية مشروع خارطة غزة السياحية الذي يلقي الضوء على أهم المواقع الأثرية والسياحية والخدمية في المدينة، والذي يواكب التطور العالمي في البلدان المتحضرة التي تسعى إلى مساعدة زوارهم والتخفيف عنهم لقضاء حاجياتهم المختلفة.
وذكر الخضري أن الظروف الاستثنائية التي تعيشها مدينة غزة تحت الحصار جعل مثل هذه الأفكار ضرباً من الترف، ولكن توحد الجهود بين المؤسسات المتخصصة، والإصرار على إنجاز هذا المشروع الرائد يمثل تحديا لهذا الواقع الصعب وإبراز الصورة الحضارية والمشرقة لكل الفلسطينيين.
وأوضح شراب أن خارطة غزة السياحية حلم راود الكلية مطلع عام 2009، وأضاف: جاءت هذه الخارطة لتكون هدية من أهل غزة يستقبلون بها ضيوفهم من زوار وأجانب ومتضامين، حيث صممت لتكون لوحة تعريفية للمدينة بشوارعها وطرقها وأماكنها الأثرية والسياحية ومعالمها البارزة.
بدوره، شكر مكي كل من ساهم في إنجاز هذا المشروع وكل من أعاد الأمل والحياة لهذه الفكرة الجميلة، مؤكدا عراقة هذا الإنجاز الذي يجسد المناطق الحيوية في مدينة غزة التي تعد من أقدم مدن العالم.
وأوضح أبو سليم أن رعاية بنك فلسطين لهذا المشروع انطلقت من رؤيتهم لإنجاز عمل رائد يساهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في قطاع غزة إلى الأمام، والتي نأمل أن تبقى مزهوة وحافلة بعطاء أهلها وإخلاصهم ووفاءهم لتعزيز السياحة الفلسطينية التي تسهم بشكل كبير في تشكيل حياة أكثر بهجة لهذا البلد الغالي.

By: |July 4, 2011|Categories: News|

RSS
0 Comments

Allowed tags

  • <a href="" title="">
  • <abbr title="">
  • <acronym title="">
  • <b>
  • <blockquote cite="">
  • <cite>
  • <code>
  • <del datetime="">
  • <em>
  • <i>
  • <q cite="">
  • <strike>
  • <strong>
Leave a comment